الشعب يريد : الحقيقه فى المصنع التركى للمنسوجات !!
2012-03-31   00:00:00
اسم الكاتب :

كتب  حسام فهمي

ممثلوا المجتمع المدنى  بقرية السنانيه :

لسنا ضد تشجيع الاستثمارات الخارجيه .. لكننا سنقف بالمرصاد لمصانع الموت

المصنع يلقى  بمخلفاته  فى نهر النيل  .. برغم تقارير السلامه البيئيه

على مطاوع: زرنا الشركه للتأكد من طريقة  معالجة  المخلفات ولكن!!

مهندس مفصول  بالشركه يؤكد : حدوث تسرب فى تنك تجميع مياه الصرف  الصناعى والصحى  بالمصنع

المحافظ: نحن احوج ما نكون لجذب الاستثمارات .. والتقارير  العلمية  تؤكد سلامة  موقف الشركه

كتب : حسام فهمي        

المصنع التركي للمنسوجات بدمياط (DNM) المصنع الذي يشغل ساحة الصراع الدمياطي ،مصنعا جاء في وقت يقاتل فيه الدمايطة لإزالة موبكو ليتخذ دوره في طابور المصانع التي تحوم حولها شبهات التلوث والإضرار بالبيئة ،مصنعا فرض نفسه بقوة على الأحداث الدمياطية .

المصنع التركي للمنسوجات في البداية هو مصنع لإنتاج الملابس والمنسوجات ويقع بالمنطقة الحرة الصناعية بدمياط ،لم يعقد المصنع أيا من الجلسات التشاورية ومؤتمرات الإستماع للحصول على موافقة المجتمع المدني ،بل وكان الإتفاق على أن المصنع لن يقوم بإستخدام الصبغات ولكنه عاد وخالف كل تلك الإتفاقيات .

السفير التركي بالقاهرة حسين عوني كان قد صرح أن تركيا تستعد للوقوف بجانب مصر وأهلها للنهوض من كبوتهم الإقتصادية وتسليط الضوء على ثورة عظيمة بهرت كل الحضارات والنظم لما إتسمت به من وحدة شعبية وإصرار وعزيمة يشهد لها التاريخ ،من بين المشروعات التي تستعد بها تركيا للوقوف بجانب الاشقاء العرب والصف المصري بالأخص صرح عوني أن تركيا في طريقها لإفتتاح المصنع التركي بدمياط  بإستثمار يصل إلى 150 مليون دولار وفي خضم الأحداث التي مرت بمحافظة دمياط  أثناء محاربتها التلوث البيئي وخصوصا مصنع موبكو (أجريوم) كان للمصنع التركي نصيبا في هذه الأحداث بدأت بالتسلسل الزمني كما يلي:

زيارة اللجنة العلمية للمصنع التركي :

قام وفد من ممثلي المجتمع المدني بمنطقة "السينانية" بمحافظة دمياط، وعدد من أعضاء اللجنة الفنية بزيارة  لدراسة الآثار البيئية للمصانع الموجودة بالمنطقة المحيطة بميناء دمياط، ومنها مصنع "الغزل والنسيج التركي" "DNM" تحت الإنشاء للتأكد من الاشتراطات البيئية لعملية الإنشاء.وصرح علي مطاوع، نائب رئيس اللجنة، بأن الزيارة  كانت للتأكد من إنشاء دائرة مغلقة لمعالجة الصرف الصناعي الخاص بالمصنع، وإبرام عقد مع الشركات المتخصصة لنقل المخالفات الصناعية الثقيلة، والمخلفات العادية التي تتبع عملية التصنيع، مؤكدا أن هذه الزيارة جاءت حتى لاتتكرر أزمة موبكو.ورفض أعضاء اللجنة، وقف أي شركة من الشركات التي لم يشملها التقرير، ولا يوجد مخالفات بها عن العمل، أو تعطيل مرفق ميناء دمياط أو المنطقة الحرة أو قطع الطرق حفاظًا على الاستقرار السياسي والاقتصادي.وفى نهاية الزيارة، أكد مطاوع، أن أعضاء اللجنة وممثلي المجتمع المدني تأكدوا من عملية إنشاء الدائرة المغلقة لمعالجة الصرف الصناعي، وانتهاء المصنع من إبرام عقد مع بعض الشركات لرفع المخالفات العادية، بينما لم تنتهِ الشركة من إبرام عقد مع إحدى الشركات لرفع المخلفات الصناعية الثقيلة، والتي تمثل نوعًا من الخطورة، وتحتاج شركات متخصصة في مثل هذا النوع من رفع المخلفات.

وأضاف أن أعضاء اللجنة وممثلي المجتمع المدني تأكدوا من عملية إنشاء الدائرة المغلقة لمعالجة الصرف الصناعي، وانتهاء المصنع من إبرام عقد مع بعض الشركات لرفع المخالفات العادية، بينما لم تنتهِ الشركة من إبرام عقد مع إحدى الشركات لرفع المخلفات الصناعية الثقيلة، والتي تمثل نوعًا من الخطورة، وتحتاج شركات متخصصة في مثل هذا النوع من رفع المخلفات.

وأشار إلى رفض أعضاء اللجنة وقف أي شركة من الشركات التي لم يشملها التقرير ولا يوجد مخالفات بها عن العمل، أو تعطيل مرفق ميناء دمياط أو المنطقة الحرة أو قطع الطرق حفاظًا على الاستقرار السياسي والاقتصادي. ولكن فجأة ظهرت واقعة قلبت كل الموازين بالنسبة لذلك المصنع فكانت كالقشة التي قصمت ظهر البعير

المصنع التركي يُلقي بمخلفاته الكيميائية في نهر النيل:

بالرغم من التقارير التي تؤكد أن المصنع امن بيئيا ولا تأثير له علي صحة المواطنين , والأراضي الزراعية , ظهرت أزمة جديدة علي نفس المنوال , والتي تتمثل في مخالفات مصنع التركي للمنسوجات و للصبغات في محافظة دمياط , وهي القاء مخلفات المصنع في نهر النيل , وعدم مراعاة شروط وزارة البيئة في انشاء المصنع , وهذا ما كشفه العديد من البلاغات التي قدمت الي النائب العام المستشار عبد المجيد محمود , والشكاوي العديدة الي رئيس مجلس الوزراء والمجلس العسكري , حيث تمكن أهالي قرية السنانية الاسبوع الماضي من ضبط سيارة نقل تابعة للمصنع التركي تحمل رقم 32365 نقل الإسماعيلية وهي تقوم بإلقاء مخلفات مياه الصباغة بترعة كفر البطيخ , بمحافظة دمياط , والتي لا يعلم احد مدي تأثير تلك المخلفات علي الأهالي و الزراعات الموجودة وبعدها توجه الاهالي لمركز شرطة كفر البطيخ حيث قاموا بإبلاغ مأمور مركز شرطة ، الذي أمر بسرعة ضبط السيارة والسائق والتحفظ عليهم ، وتبين أن السيارة تم استئجارها لنقل مخلفات الشركة التركية للصباغة والمنسوجات بالمنطقة الحرة بدمياط الجديدة وتحرر عن ذلك المحضر رقم 291 كفر البطيخ كما تمت إحالة المحضر إلي النيابة العامة التي أمرت بانتداب أخصائي شئون بيئة للفحص محتويات السيارة , للتعرف على نوع المخلفات ومدى تأثيرها على البيئة ،كما تقدم عبدالرازق محمد عبدالرازق ، محام ببلاغ إلى المستشار عبدالمجيد محمود ، النائب العام، طالب فيه باستدعاء وزير الاستثماربصفته ، والدكتور محمد فتحى البرادعى، محافظ دمياط السابق ، ورئيس المنطقة الحرة بدمياط ، وهاكى هاكان كراو ، رئيس مجلس الإدارة والممثل القانونى للشركة التركية  " دى إن إم " للغزل والنسيج وصباغة المنسوجات ، ورئيس هيئة الاستثمار والمناطق الحرة ، ورئيس الإدارة المركزية للمناطق الحرة العامة بدمياط لسماع أقوالهم فى الموافقات التى اتخذت لإنشاء مصنع تركى بالمنطقة الحرة بدمياط ، قال فيه إنه يضر بالصحة العامة للمواطنين ، الأمر الذى يهدد بتكرار أزمة أجريوم . وأشار المحامى إلى أن إحدى الجهات أوصت برفض إضافة نشاط المصبوغات للمصنع لخطورته على الصحة العامة والبيئة ، لكن الجهات المعنية تجاهلت ذلك ، واستخرجت الموافقات الدالة على إنشاء المصنع لمزاولة نشاط الغزل والنسيج والمصبوغات ، وهو ما يخل بمبدأ استيفاء الشروط اللازمة لإنشاء المصنع ، وأكد فى بلاغه الذى قيد برقم 65741 عرائض النائب العام ، بطلان الترخيص لعدم التزام المرخص له استعمال العين فى الأغراض المتفق عليها من قبل المرخص . واتهم البلاغ ، مسئولى الشركة بعدم الحصول على موافقة المجتمع المدنى ومواطنى دمياط على إقامة هذا المشروع

مطالباً بالتحقيق مع من وصفه بـ " المتورطين فى المخالفات " وإيقاف العمل بالمشروع لحين انتهاء التحقيقات التى تجرى . ولكن من الواضح ان مساومات مصنع التركي بدأت مع محافظ دمياط حيث وجهت الشركة انذرا شديد اللهجة وهددت فيه بسحب كافه استثماراتها من دمياط وطرد 750 عاملاً دمياطياً من داخل المصنع في حال اصرار أهالى السنانية على قطع الطريق العام المؤدى الى ميناء دمياط والى المنطقه الحرة ومنع عمال الشركة التركية من استكمال اعمال خط الغاز الخاص بالمصنع التركى ، حيث ان اهالى السناية يقومون بمنع عمال الغاز من اتمام عملهم بمد خط الغاز للمصنع التركى بدعوى رفضهم اقامة اى توسعات او اعمال خاصة بمصانع المنطقة الحرة ، وهدد المستثمر التركي بالمنطقة بإلغاء المشروع واللجوء للتحكيم الدولى. ومن جانبه اكد اللواء محمد علي فليفل محافظ دمياط أن صاحب المصنع التركي للمنسوجات وجه إنذارا للمحافظة يمنحها مهلة اسبوعا واحدا للسماح لها بتوصيل الغاز الذي توقف بسبب محاصرة الأهالي للمنطقة ومنعهم العمال من استكمال توصيل الغاز تمهيدا لبدء تشغيل المصنع وإلا سيسحب استثماراته من مصر ويسرح العمال المصريين الذين تم تعيينهم حتي الآن ويبلغ عددهم 750 عاملا

أحد مهندسي المصنع يكشف النقاب عن فضائحه

وهنا يفجر أحد مهندسي الشركة التركية قنبلة موقوتة قائلا كنت أعمل بالشركة مسئولا عن معالجة المياه وتم فصلي حديثا بسبب تانك مياه تسربت له مياه الآبار الجوفية وهو التنك الخاص بتجميع مياه الصرف الصناعي والصحي بالمصنع وقمنا مرارا وتكرارا بمحاولات كثيرة دامت أكثر من شهرين لمعالجة هذا التسريب بأعلى مواد عازلة في العالم بتكلفة باهظة جدا ولكنها باءت جميعها بالفشل وفي حضور خبيرة هولندية الجنسية تم عرض الأمر عليها والتي أوصت بأن العلاج الوحيد لهذا التنك لن يؤتي بأي ثمار نجاح إلا وهو جاف تماما وهذا أمر مستحيل والذي قمت بإبلاغ مدير الشركة به مع رأي الخبيرة الهولندية والحل أن تقوم الشركة بالحفر مرة أخرى وعمل تانك من جديد  لأنه من المؤكد أن حديد التسليح قد تأكل من داخل الجدار الذي يبلغ سمكة قرابة 40سم والذي لم تؤثر به المواد العازلة بأية طريقه الأمر الذي يرهق الشركة في الوقت والمال وعلية تم فصلي لخوفي أن تتسرب المواد الكيميائية من داخل التنك إلي المياه الجوفية ومنها إلي التربة التي تعاني أصلا من المصانع الموجودة في المنطقة الحرة وميناء دمياط .

محافظ دمياط وإئتلاف مواطنون ضد مصانع الموت وموقفهم إزاء التطورات الأخيرة للتركي:

أبدي المحافظ استياءه من تصرفات الأهالي التي تجاوزت أزمة مصنع موبكو لتصل إلي تهديد المصلحة العامة والاقتصاد الوطني دون أي مبالاة.. مشيرا إلي أنه كان قد تم التوصل إلي إتفاق مع المستثمر التركي لتعيين 2500 من أبناء المحافظة الحاصلين علي الدبلومات الفنية بالمصنع وبالفعل تم تدريب750 منهم وكان المفترض أن يزاولوا العمل إبتداء من يناير الحالي إلا أن محاصرة الأهالي حالت دون ذلك . وأكد حسن الشعراوي المنسق العام لائتلاف مواطنون ضد مصانع الموت أن الائتلاف يقوم حاليا بمحاصرة الشركة التركية بميناء دمياط وذلك لمنع أي عامل أو مهندس من دخول الشركة ومتابعة سير العمل وذلك لحين البت في التحقيقات التي تجريها النيابة حاليا وإذا ثبتت أن ماتم القاؤه بمياه النهر صباغات ملوثة تؤثر علي صحة الانسان والحيوان فسيكون وضعها نفس وضع شركة موبكو ولن نسمح بعملها مطلقا مؤكدا أنهم عندما قاموا بضبط السيارة وجدوا تنكات مليئة بمواد صابغة وكانت درجة حرارتها مرتفعة

أكد حسن الشعراوي المنسق العام لائتلاف مواطنون ضد مصانع الموت أن الائتلاف يقوم حاليا بمحاصرة الشركة التركية بميناء دمياط وذلك لمنع أي عامل أو مهندس من دخول الشركة ومتابعة سير العمل وذلك لحين البت في التحقيقات التي تجريها النيابة حاليا وإذا ثبتت أن ماتم القاءه بمياه النهر صباغات ملوثة تؤثر علي صحة الانسان والحيوان فسيكون وضعها نفس وضع شركة موبكو ولن نسمح بعملها مطلقا مؤكدا أنهم عندما قاموا بضبط السيارة وجدوا تنكات مليئة بمواد صابغة وكانت درجة حرارتها مرتفعة ،كما أكد أنه تم ابلاغ حكمدار المديرية والمحافظ بالواقعة وهيئة المسطحات المائية لاتخاذ الاجراءات اللازمة حيال تلك المخالفة .يأتي هذا بعد أن تمكن أهالي قرية السنانية الخميس الماضي من ضبط سيارة نقل تابعة للمصنع التركي تحمل رقم 32365 نقل الإسماعيلية وهي تقوم بإلقاء مخلفات مياه الصباغة بترعة كفر البطيخ. وعلي الفور توجه الاهالي لمركز شرطة كفر البطيخ حيث قاموا بأبلاغ العميد نبيل نور مأمور مركز شرطة، الذي أمر بسرعة ضبط السيارة والسائق والتحفظ عليهم، وتبين أن السيارة تم استئجارها لنقل مخلفات الشركة التركية للصباغة والمنسوجات بالمنطقة الحرة بدمياط الجديدة وتحرر عن ذلك المحضر رقم 291 كفر البطيخ كما تمت إحالة المحضر إلي النيابة العامة التي أمرت بانتداب أخصائي شئون بيئة للفحص محتويات السيارة وتحديد حجم المخالفة.

التركي يرد على محافظ دمياط وأهالي المحافظة:

قام مسؤلى الشركة التركيه للغزل والنسيج بالمنطقه الحرة بميناء دمياط DNM بتوجيه انذار لمحافظة دمياط بسحب كافه استثمارتها من دمياط وطرد 750 عامل دمياطى من داخل المصنع في حال اصرار اهالى السنانية على قطع الطريق العام المؤدى الى ميناء دمياط والى المنطقه الحره ومنع عمال الشركة التركيه من استكمال اعمال خط الغاز الخاص بالمصنع التركى ، حيث ان اهالى السناية يقومون بمنع عمال الغاز من اتمام عملهم بمد خط الغاز للمصنع التركى بدعوى رفضهم اقامة اى توسعات او اعمال خاصه بمصانع المنطقه الحره ، وهدد المستثمر التركي بالمنطقة بإلغاء المشروع واللجوء للتحكيم الدولى.

ومن جانبه اكد اللواء محمد علي فليفل محافظ دمياط أن صاحب المصنع التركي للمنسوجات وجه إنذارا للمحافظة يمنحها مهلة حتي الاسبوع القادم للسماح لها بتوصيل الغاز الذي توقف بسبب محاصرة الأهالي للمنطقة ومنعهم العمال من استكمال توصيل الغاز تمهيدا لبدء تشغيل المصنع وإلا سيسحب استثماراته من مصر ويسرح العمال المصريين الذين تم تعينهم حتي الآن ويبلغ عددهم 750 عاملا.

ومن المفترض ان يصل عدد العمال الدمايطة داخل المصنع الى 2500 عامل من الحاصليين على الدبلومات الفنيه

كما ان هناك اتفاق بين المحافظة ومسؤلى الشركة حول تعين 700 عامل دمياطى داخل المصنع هذا الشهر في حالة اتمام اعمال خط الغاز داخل المصنع و أبدي "فليفل" استياءه من تصرفات الأهالي التي تجاوزت أزمة مصنع موبكو لتصل إلي تهديد المصلحة العامة والإقتصاد الوطني حيث ان المصنع التركى مطابق لاشتراطات البيئية ولديه وحده معالجة

ولم يصدر مايؤكد ان هناك اضرارا بيئيه او صحيه ناتجه عنه واشار الى ان اصرار الاهالى على منع المصنع من مد خط الغاز من شائنه الاضرار بالاف الشباب الدمياطى والذين بحاجه الى العمل.مشيرا الى أن هؤلاء الخريجين ليس لهم أي عمل في مصر حاليا إلا في المصنع التركي ولا يعقل أن تضحي بمستقبل 2500أسرة لأسباب غير منطقية بعد أن حصل المصنع علي التراخيص البيئية اللازمة.ومن ناحيه اخري ابدى مسؤلى الشركة التركية ان مايقوم به بعض الاهالى من الدمايطة من قطع الطريق الى المنطقه الحرة واكد مسؤلو الشركة ان منع عمال الغاز من توصيل الغاز الى المصنع من قبل اهلى السنانيه امر غير مفهوم وغير مبرر فالمصنع التركى للمنسوجات ليس له علاقة بازمة مصنع موبكو للبيتروكيماويات كما ان المصنع التركى مطابق لاشتراطات البيئية ولم يتم اخذ مخالفه تجاه فالمصنع لديه محده معالجة ويتم التصنيع في دائرة مغلقه وبالتالي لم يسبب اى اضرار بيئية او صحيه.

سبق وان اعترض عمال المصنع على قطع الطريق ونظموا وقفه احتجاجيه امام المحافظة للمطالبه باعاده فتح الطريق وفتح فرص عمل امام الشباب بدمياط والتى يمنحها لهم المصنع التركى على عكس كثير من مصانع المنطقه الحرة

وعلى صعيد اخر قام اللواء محمد على فليفل محافظ دمياط بعقد اجتماع مع عدد من منسقي الائتلافات ومنظمات المجتمع المدنى واعضاء حركة 6 ابريل جبهه احمد ماهر وطالبهم بشرح خطورة قطع الطريق للدمايطة ومدى خطورة سحب الاستثمار التركى من دمياط وطرد 750 عامل دمياطى من داخل المصنع نتيجه لاصرار اهالى السنانيه على منع الشركة من مدها بخط الغاز.

و قام عدد من منسقي الائتلافات الشعبيه وبعض منظمات المجتمع المدنى بدمياط بتدشين حمله تقوم بنشر بيانات الى المجتمع الدمياطى خاصه اهالى السنانيه للمطالبه بوقف قطع طريق الميناء و منح المصنع التركى حق مد المصنع بخط الغاز للبدء في تشغيل المصنع

واكدوا بان تشغيل المصنع سيعود بالنفع على الشباب الدمياطى لانه سيمنح مايقرب من 2500 شاب دمياطى فرصه عمل

واشاروا الى انهم سيقومون بتنظيم عدد من المؤتمرات في قري السنانيه والخياطة لفصل ازمة موبكو عن باقي مصانع المنطقه الحرة والتى ثبت تتطابقها لاشتراطات البيئيه

عمال التركي يفجرون أزمة أمام ديوان عام المحافظة:

على الجانب الآخر، نظم العاملون بالمصنع التركى للغزل والنسيج والأصباغ بالمنطقة الحرة الصناعية بميناء دمياط البحرى وقفة احتجاجية أمام ديوان عام محافظة دمياط  ، مطالبين اللواء أركان حرب محمد على فليفل محافظ دمياط بحمايتهم بعد قيام أعضاء الإئتلاف بغلق جميع الطرق المؤدية للمصنع بعد استمرار غلقهم لطريق موبكو لحين الفصل فى الدعوى المرفوعة من العاملين بموبكو الشهر الحالى بخصوص عودة العمل فى موبكو.

واتهم عمال التركى إئتلاف مواطنون ضد مصانع الموت بأنهم أخذوا الحابل فى النابل وأنهم غير مذنبون مما جعل رئيس الشركة التركية يغلق المصنع ويوقف صرف مرتبات العاملين.

يقول أحمد عمارة عامل بالمصنع 28 سنة «لم نجد فرصة عمل سوى فى هذا المصنع بعد رحلة عناء وأنا متزوج وأعول ولم نقبض مرتبنا هذا الشهر بسبب توقف العمل وهم يتهموننا بأننا ملوثون لبيئة كيف هذا والعمل  لم يبدأ بعد وقاموا بقطع أسلاك الكهرباء ومنع توصيل الغاز للمصنع» ويؤكد حسن السيد عامل غزل «نفاجأ يوميا بمجموعات من البلطجية تقوم باحتجازنا داخل المصنع ونضطر للمبيت خوفا من الفتك بنا»

ويضيف حسين العيشى عامل جودة نسيج «طلبوا منا عمل وحدة معالجة للأصباغ الملوثة للبيئة فوافقت إدارة المصنع ولكنهم منعونا من الدخول لإنشاء الوحدة»، نفس الكلام يؤكده السيد على مشرف غزل ويحذر من علمه اليوم بأن صاحب الشركة التركية قام بغلق 3 أفرع للشركة بمصر ووقف العمل بإنشاءاتها ومنها فرع الإسماعيلية وبورسعيد ونحن قمنا بتحرير محاضر بقسم شرطة أول دمياط بعد قيام مجموعات من البلطجية بتحطيم الأتوبيس الذى يقلنا وأجبرونا على التنازل تحت التهديد ولا وجود للأمن مطلقا.

من ناحيته، قام إئتلاف مواطنون ضد مصانع الموت بتوزيع منشورات يؤكد فيها القاء  التركية بمخالفات بيئية خطيرة وتمت إزالتها وطالبوا إستمرار العمل بالمصنع بوجود مندوب من المجتمع المدنى  فى مجلس الإدارة.

يواصل أهالى قرية السنانية بدمياط حصارهم للشركة التركية لصناعة المنسوجات بالمنطقة الحرة بميناء دمياط منذ يومين وذلك بعد اعلان ”المعمل المشترك” بمديرية الشئون الصحية بدمياط نتيجة العينة المأخوذة من السيارة التى كانت تحمل مخلفات المصنع التركى للمنسوجات بالمنطقة الحرة العامة بدمياط والتى ضبطها اهالى السنانيه أثناء إلقاء مخلفاتها فى احد المصارف الزراعية بالمنطقة، حيث أفاد المعمل ان تلك المخلفات عبارة عن مخلفات صناعية سائلة وغير معالجة.

وتعود احدث القضية عندما تلقى مركز شرطة كفر البطيخ بلاغ من أهالي السنانية والمحرر عنه المحضر رقم 291 اداري مركز شرطة كفر البطيخ لسنة 2012 بضبط السيارة رقم 32365 الاسماعيلية نقل (فنطاس) يقودها عبد الرحمن ابراهيم حنفي 24 سنة ومقيم بالقنطرة غرب الاسماعلية, وذلك أثناء توجهها من ميناء دمياط الى مصرف زراعي (السنانية / كفر البطيخ) بالقرب من الميناء لتفريغ حمولتها من مخلفات المصنع التركي للملابس بالمنطقة الحرة العامة بدمياط.

جدير بالذكر أنه تجرى مفاوضات من خلال مسئولي الشركة مع الأهالى، لفك الحصار عن الشركة وفتح الطرق المؤدية إليه وعودة العمل بالمصنع تفاديًا للخسائر المادية التي تتكبدها الشركة بسبب توقف العمل بها خاصة وأن هناك 600 عامل من أبناء دمياط انقطعت صلتهم بالمصنع، حيث يقف أهالى السنانية على الطرق المؤدية للشركة في شكل ورديات لمنع وصول العاملين إليها.

 

 

:: أضف تعليقك ::
:: أضف تعليق ع الفيس بوك ::
الاسم :
الإيميل :
نص التعليق :
الرمز الامني:   رمز أمني جديد  
:: تعليقات الزوار ::
المقالات المتعلقة
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقا
استطلاع الرأى
هل البطاقات الذكية ستنجح في عدم تكرار أزمة البنزين ؟
إضافة تعليق :: المزيد
ملحوظة: نتيجة التعليق لا تعبر عن رأي منبر الجزيرة وإنما تعبر عن رأي الأعضاء المشاركين فيه